The impact of climate and water changes on the status of agriculture in Iraq

Ansam Ali Zghair

Directorate of Education || The Third Rusafa || Baghdad || Iraq

Amara Saad Chandoul

University of Sfax || Tunisia

DOI PDF

The researchers emphasize, in this paper, that the water crisis in Iraq and its serious economic and social problems, are mainly a problem of inequality in distribution of water and poor planning in it’s uses, rather than a natural crisis.  Therefore, it has become imperative, with the help of qualified and specialized people, to offer an alternative that proves sustainability in distribution, storage, and water consumption, as possible and possible. In fact, the water wealth, as well as the arable lands, have not yet reached the peak of the potential, as all studies indicate the exploitation of between one fifth and a half of the total available. The eagerness to create crises and link the need to others is easier and useless, especially in the long run. The researchers adopted the descriptive approach, in addition to the analytical approach in reading and discussing data. The research concluded that the problems of agriculture are mainly related to three dimensions: natural, internal and regional. And that the means of solution are based on two pillars: the first, the need to think about adapting to climate change, and the second, the need to think wisely in dealing with the neighboring countries of Iraq, especially Iran and Turkey. Keywords: Agriculture, Climate change, Water resources, Iraq.

أثر التغيرات المناخية والمائية على وضع الزراعة في العراق

أنسام علي زغير

مديرية التربية || الرصافة الثالثة || بغداد || العراق

عماره سعد شندول

جامعة صفاقس || تونس

يؤكد الباحثان في هذه الورقة، أن أزمة المياه في العراق وما يترتب عنها من مشاكل خطيرة اقتصادية واجتماعية، هي بالأساس أزمة عدم عدالة في التوزيع وسوء في التخطيط أكثر من كونها أزمة طبيعية. لذلك صار من الواجب، الاستعانة بأصحاب الكفاءات والمتخصصين، لطرح بديل يثبت الاستدامة في التوزيع والخزن، والاستهلاك في المياه، بالمستطاع والممكن. ذلك أن الثروة المائية، كما الاراضي الصالحة للزراعة، لم تصل إلى حد الآن ذروة الممكن، حيث تشير كل الدراسات إلى استغلال ما نسبته ما بين الخمس والنصف من مجموع الموجود. والتهافت على اصطناع الأزمات وربط الحاجة بالغير كونها أسهل لا تجدي، سيما على الأمد البعيد.  وقد اعتمد الباحثان المنهج الوصفي، إضافة إلى المنهج التحليلي في قراءة البيانات ومناقشتها. وقد خلص البحث إلى أن مشاكل الزراعة ترتبط أساسا بأبعاد ثلاثة: طبيعي، وداخلي وإقليمي. وأن سبل الحل تقوم على ركيزتين: الأولى، ضرورة التفكير في التكيف مع التغير المناخي، والثانية، ضرورة التفكير بحكمة في التعامل مع دول جوار العراق خاصة إيران وتركيا. الكلمات المفتاحية: الزراعة، التغيرات المناخية، الموارد المائية، العراق.

==> أرسل بحثك <==