مجلة العلوم الزراعية والبيئية والبيطرية

 دراسة علاج الحمام المصاب بفيروس التواء العنق وتأثيراته على معدل الوفيات

Study treating infected pigeons with Newcastle virus and effects
on the mortality rate

Huda Ghanim Dakhil

Mariam Mustafa Abbas

Gifted school || Missan || Iraq

DOI PDF

Tab title
Newcastle virus is a dangerous infectious virus that causes economic losses in birds such as pigeons, chickens and others. The current study was aimed to treat Newcastle disease in pigeons and record effects of it on treated pigeon embryos for several generations. Extracted the clotted blood from the neck of infected birds by a sterile needle, supplying their diet with the garlic and orange juice, and feeding them by-hand for 1-2 weeks.  The current study recorded the recovery of all treated birds under the study. They were exhibiting less twisting of the head, back to eat by themselves, and the eggs were laid after 8-10 weeks after treatment. It was observed that only female pigeons infected with virus during the study period from September 2019 to April 2020. The treated pigeons laid several generations. The mortality was 50%, 100%, 100%, and 50% for the first, second, third, and fourth-generation respectively. It was observed some behavioral changes in 2 of chicks from the healthy chick pigeons of the first generation, while in the fourth generation, was noticed that 5 of chicks were infected immediately after hatching and they died at an age of 5-7 days. The current study concluded that removing the clot with diet played effective role in treating infected pigeons, also the Newcastle disease caused a mortality of 75% in embryos of treated pigeons.  This study recommends to great caution when removing the blood clot, the infected chicks must be isolated. Keywords: Newcastle virus, pigeons, garlic. 

 دراسة علاج الحمام المصاب بفيروس التواء العنق وتأثيراته على معدل الوفيات

هدى غانم داخل

مريم مصطفى عباس

مدرسة الموهوبين || ميسان || العراق

Tab title
يُعد فيروس نيوكاسل من الفيروسات المعدية الخطيرة التي تسبب خسائر اقتصادية عالية في الطيور مثل الحمام والدجاج وغيرها. هدفت الدراسة الحالية إلى علاج مرض التواء العنق وتسجيل تأثيراته المرضية على أجنة الحمام المعالج ولعدة أجيال. استخرج الدم المتخثر من رقاب الطيور المصابة باستخدام إبرة معقمة، ودعم نظامهم الغذائي بالثوم وعصير البرتقال وإطعامهم يدويا لمدة تتراوح بين 2-1 أسبوع. سجلت الدراسة الحالية شفاء جميع الطيور المعاملة قيد الدراسة، إذ قلً التواء العنق وعادت قدرتهم على الأكل بأنفسهم وتم وضع البيض بعد 8-10 أسابيع بعد العلاج. لوحظ في الدراسة الحالية إصابة إناث الحمام فقط بالفيروس خلال فترة الدراسة التي امتدت من أيلول 2019إلى نيسان 2020, وقد وضعت الطيور المعالجة عدة أجيال، وكانت نسبة الوفيات في الأجنة 50%, 100%, 100%, و50% للجيل الأول والثاني والثالث والرابع على التوالي. لوحظت بعض التغييرات السلوكية على 2 من الأفراخ الحية للجيل الأول، إما بالنسبة إلى الجيل الرابع فقد لوحظ إصابة 5 منهم بعد الفقس مباشرة وماتوا بعمر 7-5 أيام إما البقية كانت طبيعية المظهر.  استنتجت الدراسة الحالية أن إزالة الخثرة مع الحمية الغذائية لعبت دورا فعالا في معالجة الحمام المصاب، كذلك سَبب مرض التواء العنق وفيات 75% في أجنة الحمام المعالج. واستنادا للنتائج أوصت الدراسة بالحذر الشديد عند إزالة الخثرة كما يجب عزل الأفراخ المصابة. الكلمات المفتاحية: مرض النيوكاسل, الحمام, الثوم.

اترك تعليقاً

==> أرسل بحثك <==